الرئيسية / أخبــار / “تحرير الشام” تخسر كلّ مواقعها في غربي حلب

“تحرير الشام” تخسر كلّ مواقعها في غربي حلب

خسرت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) كل مواقعها في غربي محافظة حلب، لصالح جبهة تحرير سوريا التي تم تشكيلها مؤخراً بتحالف بين حركة أحرار الشام وحركة نور الدين الزنكي.

حيث اضطرت الهيئة ليلة الثلاثاء للانسحاب من آخر مواقعها في غربي المحافظة، بلدات كفركرمين وخان العسل وكفرجوم وريف المهندسين، بالإضافة إلى الفوج 46 الذي يعد من القطعات العسكرية الاستراتيجية التي استولت عليها “هيئة تحرير الشام” بعد قضائها على “حركة حزم” أواخر عام 2014.

وكانت جبهة تحرير سوريا نجحت يوم الإثنين بالسيطرة على مدينة دارة عزة وجبل الشيخ بركات الاستراتيجي، بالإضافة إلى بلدات تقاد، بسرطون، كفرنتين، كفرناصح، ودير سمعان، بعد اشتباكات مع هيئة تحرير الشام.

وسبق أن سيطرت الجبهة الجديدة على بلدات باتبو وكفرناها والفوج 111 وهو أحد أكبر معسكرات تحرير الشام، بينما فضل مقاتلو تحرير الشام في باقي البلدات الاستسلام وعدم قتال تحرير سوريا والانشقاق عن الجبهة، وهو ما حصل أيضاً في المناطق الخاضعة لسيطرة تحرير الشام في شمالي المحافظة.

وبهذا فقدت هيئة تحرير الشام معظم مواقعها في مدينة حلب، باستثناء وجود رمزي في بضع بلدات جنوبي المحافظة، وهي عبارة عن مجموعات محلية سبق أن بايعت الهيئة، وتشير التوقعات إلى أن التنظيم يتجه إلى حلّ نفسه بعد فقدان الكثير من المجموعات المحلية التي كان يعتمد عليها في إحكام سيطرته على مناطق الشمال، مع إمكانية انشقاق البقية المتبقية منها حال انتقال المعارك إلى باقي معاقل التنظيم في محافظة إدلب.

عن شبكة حقيقة الاعلامية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*