الرئيسية / أخبــار / أخبـــار العالـــم / على خُطا ترامب.. ما سر زيارة بومبيو السريعة للسعودية وإسرائيل؟

على خُطا ترامب.. ما سر زيارة بومبيو السريعة للسعودية وإسرائيل؟

أسوة برئيسه، استهل وزير الخارجية الأمريكي الجديد، مايك بومبيو، عهدته الوزارية بزيارة المملكة العربية السعودية، في أول مساعيه لحشد الصف العربي “الحليف” لمواجهة “هلال إيران الشيعي”.

إيران ستكون الملف الأبرز على جدول أعمال زيارة بومبيو إلى المنطقة والتي ستشمل السعودية و”إسرائيل” والأردن.

ويشدد بومبيو على أن تهديد إيران زاد بعد الاتفاق النووي الذي وقعه الغرب معها في صيف عام 2015، ويتهم طهران صراحة بأنها طورت القدرة الصاروخية لـ”حزب الله” ضد إسرائيل، ولها مليشيات شيعية في الموصل، وتدعم الحوثيين الذين يستهدفون السعودية بصواريخ.

وبومبيو معروف بمعارضته الشديدة للاتفاق النووي مع إيران، وقد وصف طهران سابقاً بأنها “أكبر داعم للإرهاب في العالم”.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد اختار، في مايو الماضي، السعودية كأول محطة خارجية له، منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وتأتي جولة وزير الخارجية الأمريكية الجديد إلى الشرق الأوسط، بعد ثلاثة أيام فقط من توليه منصب وزير خارجية الولايات المتحدة، كما أنها تأتي قبل نحو أسبوعين من المهلة التي حددها الرئيس دونالد ترامب لاتخاذ قرار بشأن الانسحاب من الاتفاق النووي الموقَّع مع إيران.

وكان بومبيو من أوائل مسؤولي إدارة ترامب الذين زاروا السعودية، في بداية عمله كمدير لوكالة المخابرات المركزية.

وتقول صحيفة “نيويورك تايمز” إن السعوديين كانوا يعرفون أن وزير الخارجية السابق، ريكس تيلرسون، لديه علاقات متوترة مع ترامب؛ ولذا فقد تجاهلوا وساطته، خاصة أن ترامب انحاز إلى الرياض ضد قطر في بداية الأزمة الخليجية، فيما يعد بومبيو قريباً ومتناغماً مع ترامب، الذي أعرب عن دعمه قطر، خلال زيارة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى واشنطن في وقت سابق من أبريل الجاري.

عن شبكة حقيقة الاعلامية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*