الرئيسية / أخبــار / أخبـــار الوطـــن / سوريا.. ضابط روسي يهدد ضباط النظام التابعين لإيران

سوريا.. ضابط روسي يهدد ضباط النظام التابعين لإيران

وافقت روسيا على اخراج الرافضين لاتفاق ريف دمشق الجنوبي الى مناطق في الشمال والجنوب قبل الانتهاء من ملف تنظيم داعش ووجوده جنوب العاصمة.

هذه الموافقة مشروطة بتنسيق الفصائل المتواجدة في المناطق الثلاث يلدا وببيلا وبيت سحم، مع قوات النظام لتسليمها المواقع ونقاط التمركز في أطراف التضامن بالتزامن مع عملية الخروج منعاً لتنفيذ التنظيم هجوما على المنطقة.

هذا وتوصلت دمشق الى اتفاق مع فصائل معارضة لاخراج مقاتليها من منطقة في جنوب دمشق قرب موقع يشهد عملية لقوات الجيش السوري ضد عناصر تنظيم داعش.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” الأحد التوصل إلى اتفاق لإجلاء مقاتلي المعارضة وأفراد عائلاتهم من مناطق خاضعة لسيطرتهم شرق اليرموك.

وحسب الجنرال الروسي المسؤول عن ملف جنوب دمشق وريفها الجنوبي فإن الحل الوحيد لتمركز النظام على خطوط التماس مع التنظيم هو قبوله بمغادرة الفصائل لريف دمشق الجنوبي.

وهدد الجنرال بوضع حد لبعض قادة وضباط النظام وحلفائه من المسلحين السوريين ممن يتعاملون مع الجانب الإيراني مؤكدا لهم وجوب الالتزام بالأوامر والتعليمات.

غير أن كيفية اجراء العملية وتوقيتها لا يزال مجهولا وان كانت ستنفذ مباشرة بعد الهجوم الذي نفذه داعش قبل يوم على مواقع المعارضة أم سيتم تأجيلها، حيث أكد الروس أن عملية الخروج نحو الجنوب السوري ستكون لعدد محدود ودون سلاح.

كما أكد الروس للمجتمعين من ممثلي الريف الجنوبي لدمشق بانهم غير ملزمين بأي اتفاق آخر سوى مع روسيا.

علما بانه تم اطلاق يد الجانب الروسي في المواقع التي جرى السيطرة عليها والتقدم فيها ومن ضمنها المشفى الياباني التابع لجيش الأبابيل، والنقطة 45 التابعة لجيش الإسلام.

عن شبكة حقيقة الاعلامية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*