الرئيسية / أخبــار / إعلان هام لنتنياهو عن إيران، وخامنئي: أمريكا تحرّض السعودية

إعلان هام لنتنياهو عن إيران، وخامنئي: أمريكا تحرّض السعودية

أعلن مكتب رئاسة وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أنّه سيقدّم تصريحاً متلفزاً مساء اليوم الاثنين، (في تمام الساعة 17:00 بتوقيت غرينتش)، مؤكداً أنّ خطابه سيُمثّل “تطوّراً مهمّا بشأن الاتفاق النووي مع إيران”. بحسب وكالة “رويترز“.

 

وقالت صحيفة “jerusalemonline“: إنّ “نتنياهو سيكشف عن معلومات استخباراتية جديدة تستند على عشرات الآلاف من الوثائق التي تظهر أنّ إيران كانت تكذب على العالم بشأن برنامجها النووي”. مشيرةً إلى أنّه لا علاقة لذلك بهجوم الليلة الماضية على مواقع النظام في مدينة حماة، والذي نُسب إلى إسرائيل.

وبدورها ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية: أنّ رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شيبات، “سيتحدث مع نظرائه البريطانيين والألمان والفرنسيين قبل الإعلان لاطلاعهم على المعلومات الهامّة التي سيعلن عنها نتنياهو”.

 

وفي وقت سابق اليوم، أعلن البيت الأبيض، أنّ الرئيس دونالد ترامب أجرى مكالمة هاتفية مع نتنياهو بحثا فيها “المسألة الإيرانية، وأنشطة طهران، وزعزعتها للاستقرار في الشرق الأوسط”. وذلك بعد لقاء جمع نتنياهو مع وزير الخارجية الأمريكي الجديد “مايك بومبيو” مساء أمس في إسرائيل، ضمن جولة إقليمية يقوم بها الأخير في الشرق الأوسط. وقال بومبيو في مؤتمر صحفي مشترك مع نتنياهو: إنّ “أنشطة إيران في منطقة الشرق الأوسط تقلقنا، والولايات المتحدة ستدعم إسرائيل في مواجهتها أقوى من أيّ وقت مضى، كما تدعو حلفاءها في أوروبا لفرض عقوبات على أفراد وكيانات إيرانية على صلة ببرنامج طهران الصاروخي”. مؤكداً أنّ واشنطن ستخرج من الاتفاق إذا لم يتم تعديله وفقاً لرؤية الإدارة الأمريكية.

 

وفي سياق متصل، دعا الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون في مكالمة هاتفية بمبادرة من الجانب الفرنسي اليوم، إلى ضرورة “الحفاظ على خطة العمل الخاصة بالاتفاق النووي مع إيران”. وأوضح بيان الكرملن، أنّ ماكرون أبلغ بوتين بنتائج زيارته إلى الولايات المتحدة مع التركيز على المباحثات حول النووي الإيراني.

 

ومن جانبه، اتهم المرشد الأعلى الإيراني “علي خامنئي” الولايات المتحدة بمحاولة تأجيج ”أزمة إقليمية بتحريض السعودية على مواجهة طهران”. وذلك بعد يوم من زيارة بومبيو للرياض. داعياً إيّاها إلى ”ترك الشرق الأوسط” الذي وصفه بأنّه “بيت إيران” قائلاً: إنّ “الهزيمة ستلحق بأيّ قوة تسعى لتحدّي بلاده”. بحسب التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم. كما ذكر “بهرام قاسمي” المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية: أنّ “الشراكة بين واشنطن والرياض ستؤدي إلى تفاقم زعزعة استقرار الشرق الأوسط والمزيد من الأزمات في المنطقة“.

عن شبكة حقيقة الاعلامية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*