الرئيسية / أخبــار / النظام يشن حملات اعتقال في المناطق التي خضعت لاتفاقات التسوية

النظام يشن حملات اعتقال في المناطق التي خضعت لاتفاقات التسوية

تمكنت قوات النظام السوري والميليشيات التابعة له من بسط سيطرتها على العديد من المناطق التي كانت تسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة في كل من الغوطة الشرقية وريف دمشق الجنوبي بالإضافة إلى القلمون الشرقي وريف حمص الشمالي، باتفاقات التسوية التي أجراها الجانب الروسي مع المعارضة المسلحة ولحق بهما تباعًا الجنوب السوري المتكون من درعا وريف القنيطرة، وذلك عبر مصالحات أجرتها فصائل تتبع للمعارضة، ومنها فصيل شباب السنة بقيادة أحمد العودة الذي كان له دور رئيسي في سقوط الريف الشرقي من درعا، فيما خضعت بعض المناطق لمفاوضات منفردة أجراها الجانب الروسي حليف النظام مع قوات المعارضة المسلحة.

وكانت جل تلك الاتفاقات تتضمن العديد من البنود التي بقيت حبرًا على ورق، ومن أبرزها تسوية أوضاع المدنيين ومن يرغب في البقاء من العسكريين، إلا أن قوات النظام السوري خرقت هذه الاتفاقات بعد أسابيع من سيطرتها على المدن والبلدات التي كانت تخضع لسيطرة المعارضة المسلحة، وعلى الرغم من الضمانات الروسية التي قدمتها للمعارضة في حال الموافقة على الاتفاق، تجري هذه الخروقات على مرأى الشرطة العسكرية الروسية التي تسلمت المناطق بعد خروج المعارضة منها.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*