الرئيسية / تقاريـــر / حارسة سجن تابع للنظام السوري: كنا نوزع حبوب منع الحمل مع الطعام للنساء من كثرة حالات الاغتصاب.

حارسة سجن تابع للنظام السوري: كنا نوزع حبوب منع الحمل مع الطعام للنساء من كثرة حالات الاغتصاب.

أوردت صحيفة “ليبراسيون” الفرنسية شهادات مسؤولين سابقين في النظام السوري حول عمليات الاغتصاب التي تجري في سجونه ضد النساء، وقالت حارسة أحد السجون التابعة للنظام: إنها كانت توزع حبوب منع الحمل على السجينات مع الطعام من كثرة حالات الاغتصاب.

 

ونقلت الصحيفة عن الحارسة “أم أحمد” روايات مفزعة عن صراخ وعويل النساء خلال اغتصابهن وتعذيبهن في المعتقلات، وكيف كانت توزع عليهن حبوب منع الحمل يومياً عبر سنوات، وذلك منذ اندلاع الثورة السورية في 2011.

وأضافت الحارسة أنها اعتُقلت هي الأخرى وتعرضت بدورها للاغتصاب بعد أن نددت بهذه الأمور الفظيعة التي كانت شاهدة عليها، مؤكدة أن الكثير من النساء فضلن الصمت عن ما جرى لهن على تحمُّل العار.

 

وقالت الصحيفة الفرنسية في تحقيق حول الموضوع: “إن عمليات الاغتصاب هذه هي أبعد ما تكون عن ممارسات أشخاص غير منضبطين في مراكز اعتقال معزولة” وإن “عشرات الشهادات المتطابقة للضحايا تؤكد أن عناصر القوات الموالية للأسد اغتصبوا النساء وحتى الرجال في جميع المحافظات طوال فترة النزاع”.

ونقلت عن “محمود” (اسم مستعار) المسؤول السابق في حمص بين عامَيْ 2011 و 2012 الذي شارك في اجتماعات عدة لاستخبارات النظام السوري، أن رئيس المخابرات الجوية في حمص أمر أحد الضباط قائلاً: “اذهبوا واغتصبوا نساء عائلاتهم! افعلوا ما يحلو لكم، ولن يحاسبكم أحد” ويؤكد “محمود” أن النظام استخدم الاغتصاب “قصاصاً لأنه أقسى عقاب ممكن ولا يوجد أسوأ منه في ثقافتنا”.

 

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد أفادت بتعرض 7700 امرأة لأعمال عنف جنسية أو مضايقات جنسية على أيدي قوات النظام السوري حتى اليوم، فيما قالت الأمم المتحدة في آذار/ مارس الماضي: إن جنود جيش النظام وعناصر الميليشيات الموالية له يقومون بعمليات الاغتصاب والعنف الجنسي بشكل منظم بحق المدنيين.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*