الرئيسية / مقـــالات / الفيتو الفكري شلل لعقول النخبة السوريــــــة

الفيتو الفكري شلل لعقول النخبة السوريــــــة

ليس الفيتو الروسي والصيني هو ما يؤثر على الثورة إنما هو الفيتو الفكري !! فالمواطن السوري ما إن تتفتح نواظره على الدنيا حتى تحتويه منظمة طلائع البعث ثم شبيبة الثورة ثم حزب البعث ثم اتحاد الطلبة , فيركب العقل السوري على ثقافة ترى الكون كله من المنظور الفكري الذي يريده النظام المتاجر بالممانعة…هذا المنظور يفسر السياسة الدولية بناء على نظرية أن كل شر في العالم من وراءه الغرب و اسرائيل وأن  الأخطبوط  الماسوني  هو الذي يتحكم بمفاصل العالم , حتى إذا وصل الشر إلى سوريا  الحبيبة تناول المثقف السوري منظاره ليرى المشهد , يرى قتلا وذبحا وهدما وحرقا وتشريدا وتهجيرا واغتصابا , يرى ملحمة بكل المعايير لكن للأسف المنظار يريه أن الصهيونية العالمية والامبريالية الغربية و الماسونية الدولية هي من وراء كل ما يحدث. 

 وهم يرون أن إيران وحزب الله والمالكي ما هم إلا أدوات في يد اليهود فاليهود هم من يزلزلون سوريا ويحرقونها , هنيئا لإيران بهذا الوعي الذي يحميها , هنيئا لإيران بهذا الفكر الذي يسترها ويخفيها , فاضربي يا إيران باليد الثقيلة اللئيمة  واهدمي مساجدنا  واملئي فضاءه بالكيمياء القاتلة واغتصبي حرائرنا ثم اطمئني فهناك من النخبة من يرى المشهد بغير هذه الصورة هناك من لا يرى في الأفق إلا عدوا واحدا هو الغرب الذي ينفذ “سايكس بيكو ” ” وسان ريمو ” ” ومؤتمر بال ” يريدون بذلك أن يربطوا الماضي بالحاضر ويقفزوا على المذبحة التي تديرها ايران ربما ليقولوا لنا: إنهم درسوا التاريخ لكن أي تاريخ هذا الذي درسوه.

 وفي أحسن الحالات سيقولون : إيران شريكة في القتل أو متآمرة مع الغرب , إن  هذه الثقافة تمنع الشعب السوري من تحديد أعدى الأعداء ولا تسمح للشعب  أن يتبصر  مصلحته , ولا تتيح للثورة أي هامش للمناورة كاستدعاء التدخل الغربي , وتقديم تطمينات برفض الفكر المعادي للغرب في سوريا الغد , لكن ماذا نفعل إذا كان الفيتو موضوعا على العقول إنه الفيتو الفكري .                  

بقلم أبو  المجـــــــــــــــــــــــــد

 

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*