الرئيسية / أخبــار / لكبح جماح روسيا ونظام الأسد.. الاتحاد الأوروبي بصدد إقرار نظام عقوبات على استخدام الكيماوي

لكبح جماح روسيا ونظام الأسد.. الاتحاد الأوروبي بصدد إقرار نظام عقوبات على استخدام الكيماوي

نقلت وكالة “رويترز” عن مسؤولين غربيين قولهم إن الاتحاد الأوروبي بصدد إقرار نظام عقوبات يستهدف المسؤولين عن الهجمات بالأسلحة الكيماوية بغض النظر عن جنسياتهم.

ويستند نظام العقوبات إلى اقتراح فرنسي بمكافحة ما تقول باريس ولندن إنه استخدام روسيا والنظام السوري المتكرر للأسلحة الكيماوية، حيث سيمكن هذا النظام الجديد من فرض عقوبات أسرع على أفراد بعينهم في أي مكان في العالم بتجميد أصولهم في الاتحاد الأوروبي ومنعهم من دخوله.

ومن المتوقع أن يوافق سفراء دول الاتحاد، البالغ عددها 28 دولة، على هذا النظام في اجتماعهم الأسبوعي يوم (الأربعاء) القادم دون مناقشته، ووفقاً لمذكرة تمهيدية من المقرر أن يحصل على الموافقة النهائية من وزراء خارجية الاتحاد يوم 15 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وقال دبلوماسي بارز من الاتحاد الأوروبي مشارك في المفاوضات ”هذا مهم لأننا سنتمكن من إضافة أسماء دون الحاجة لمناقشة كبيرة وحساسة“. وأضاف ”يمكننا محاولة دعم حقوق بعينها بدلاً من الاكتفاء بإصدار بيانات“.

وترجع مساعي فرنسا لتطبيق نظام العقوبات هذا جزئياً إلى تعثر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن كيفية بدء تحقيق مستقل في الهجمات الكيماوية في سوريا. في حين أن المساعي البريطانية للتطبيق النظام تأتي بعد فشل بريطانيا بإقناع دول الاتحاد بتأييد فرض عقوبات على روسيا بسبب قضية تسميم سكريبال وابنته.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*