الرئيسية / أخبــار / زوجة أحد عناصر ميليشيات الأسد تكشف كيفية تخلص النظام السوري من جثث المتظاهرين

زوجة أحد عناصر ميليشيات الأسد تكشف كيفية تخلص النظام السوري من جثث المتظاهرين

كشفت زوجة أحد عناصر ميليشيات الأسد عن الطريقة التي اتبعها النظام السوري في معتقلاته من أجل التخلص من جثث المتظاهرين.

وذكر موقع “زمان الوصل” على لسان المرأة الموجودة في ألمانيا حالياً أن النظام حوّل صهريجاً مخصصاً لنقل الوقود إلى سيارة مغلقة، مهمتها نقل المتظاهرين الذي يفارقون الحياة في سجون الأسد تحت التعذيب إلى أماكن خارج المعتقل بهدف حرقها.

وأضافت أن زوجها اعتاد بشكل يومي على نقل أكثر من 500 جثة على دفعات بالصهريج إلى الأماكن المخصصة للحرق، مشيرةً أنها رافقته في إحدى المرات إلى جبل “المانع” قرب الكسوة بريف دمشق، وعاينت بنفسها أفراناً كبيرة لحرق جثث الثوار والمتظاهرين.

وكانت فرنسا قد طالبت في وقتٍ سابقٍ بإجراء تحقيق دولي في الاتهامات الأمريكية للنظام، والتي تفيد بإنشاء الأخير لـ” محرقة جثث ” في سجن صيدنايا العسكري.

 

يُذكر أن النظام السوري اتبع سياسة وحشية في سجونه من أجل الانتقام من الذين خرجوا في الثورة السورية وطالبوا بحقوقهم بشكل سلمي، ما أدى لمقتل الآلاف منهم تحت التعذيب، دون اتخاذ أي إجراء دولي رادع بحق النظام.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*