أقر الخبير العسكري الروسي “فيكتور موراكوفسكي” بالفشل التام للدفاعات الجوية الروسية الموجودة في سوريا.

وقال “موراكوفسكي” في منشور على صفحته الشخصية على “فيسبوك” قام بحذفه لاحقاً: إن منظومة الصواريخ المضادة للطائرات Pantsir-s1 التي تحمي قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية، لا يمكنها تعقب الأهداف المنخفضة السرعة وذات الحجم الصغير، بالإضافة إلى الطائرات من دون طيار، واستهزأ منها بقوله: إنها قادرة على رصد الطيور الكبيرة حول القاعدة والتي تربك المشغلين لها.

وأكَّدت صحيفة Lenta الروسية أن موراكوفسكي اضطر لإزالة المنشور بعد مضي 24 ساعة على نشره، ونقلت عن خبير عسكري آخر قوله: إن الصحافيين والخبراء الروس لا يستطيعون سوى تقديم الثناء عند الحديث عن قوة روسيا العسكرية.

 

يُذكر أن قاعدة حميميم كانت قد تعرَّضت لهجمات مجهولة بطائرات مُسَيَّرة عن بُعد قبل أشهر، واتهم نائب وزير الدفاع الروسي الولايات المتحدة بالمسؤولية المباشرة عنها، وأن طائرتها من طراز بوينغ بيه-8 بوسيدون قد وجَّهت سرباً قتالياً مؤلفاً من 13 طائرة مُسَيَّرة لمهاجمة القاعدة الروسية بداية العام؛ الأمر الذي نفته واشنطن واعتبرته تصريحات غير مسؤولة.