الرئيسية / أخبــار / منظمات دولية وسورية ترحب بقرار فرنسي لتوقيف ضباط كبار في نظام الأسد

منظمات دولية وسورية ترحب بقرار فرنسي لتوقيف ضباط كبار في نظام الأسد

رحبت منظمات دولية وسورية اليوم (الاثنين) بإصدار القضاء الفرنسي مذكرات توقيف دولية بحق (3) من كبار ضباط نظام بشار الأسد، وهم علي مملوك رئيس مكتب الأمن الوطني، وجميل حسن رئيس المخابرات الجوية، وعبد السلام محمود مدير فرع التحقيق في المخابرات الجوية.

وجاء في بيان لمنظمات الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان (FIDH)، والرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان (LDH)، والمركز السوري للإعلام وحرية التعبير (SCM)، أن القرار الفرنسي يثبت أن كبار الضباط من مرتكبي الفظائع في سوريا لن يتمكنوا من الإفلات من المساءلة.

واعتبر البيان أن هذا التحرك يثبت أن ملاحقة مرتكبي الفظائع في سوريا أمام النظم القضائية الوطنية في بلدان ثالثة – من خلال ما يعرف بـ “الولاية القضائية خارج الحدود الإقليمية” – هي خيار حقيقي للضحايا الذين يبحثون عن العدالة المستقلة.

وختمت المنظمات الثلاث بيانها بدعوة السلطات المعنية إلى تقديم الدعم الكامل لعمليات المساءلة المستقلة للجرائم المرتكبة في سوريا.

وكانت صحيفة “لوموند” الفرنسية قد كشفت صباح اليوم عن القرار الفرنسي، مشيرةً إلى أنه جزء من معلومات قضائية مفتوحة، تستند بشكل خاص إلى ملف ”قيصر“، الذي هرب من سوريا في تموز/يوليو 2013، حاملاً معه أكثر من (50) ألف صورة لجثث معتقلين لدى النظام، وبدفع من شكاوى أقارب لفرنسيين-سوريين قتلوا تحت التعذيب في سوريا.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*