الرئيسية / مقـــالات / كيف وصل حافظ الأسد إلى الحكم؟

كيف وصل حافظ الأسد إلى الحكم؟

لم يكن انقلاب  الأسد المقبور الذي أوصله إلى سدة السلطة انقلابا على سلطة ديمقراطية حرة منتخبة من الشعب، وإنما جاء ضمن سلسلة من التصفيات الداخلية في صفوف البعث. واختلف في تفسيرها.

⏹ بين من يراها انقلاباً من التلاميذ الصغار على الاساتذة والآباء الكبار، ميشيل عفلق وصلاح البيطار وأكرم الحوراني.

⏹ وبين من يرى في انقلاب الأسد نهاية النزاع بين الجهاز العسكري للحزب، والجهاز المدني وانتهاء الأمر للجهاز العسكري بقيادة اللجنة العسكرية السرية المكونة من خمسة ضباط من بينهم ثلاثة علويين وهم محمد عمران وصلاح جديد وحافظ الأسد واسماعيليان وهما عبد الكريم الجندي وأحمد المير

⏹ وبين من يرى في انقلاب الأسد حلقة في سلسلة من التصفيات بين الحلف الأقلوي الثلاثي الذي كان يسمى (عدس) إشارة إلى الضباط العلويين والدروز والإسماعيليين،

كان في داخل الجيش السوري تحالف أقلوي يمتد في نفوذه إلى جيش الشرق الذي شكلته فرنسا، والذي رفض أبناء العوائل السنية الانخراط به، لأنه جيش يخدم أجندة استعمارية، لكن استطاعت فرنسا استقطاب الأقلية إليه والذي تشكل منه عماد الجيش السوري ما بعد الاستقلال، عمل هذا التحالف الأقلوي على إضعاف الوجود السني في الجيش بعد الانفصال وتسريح الضباط الدمشقيين، خصوصاً بعد انقلاب 8/ آذار / 1963 ثم اكتمل الأمر بعد الإطاحة بآمين الحافظ 1966 23 / شباط.

ثم بدأ الصراع بين العلويين والدروز وتم تصفية سليم حاطوم وتسريح الضباط الدروز، وكتلته السرية داخل الجيش.

ثم في شباط 1968 تم تصفية الكتلة الحورانية السنية من الجيش وعلى رأسهم أحمد سويداني رئيس أركان الجيش السوري.

ثم كانت ما يسمى (الحركة التصحيحية) هو في حقيقته للتصفيات النهائية داخل الكتلة العلوية «جماعة صلاح جديد وجماعة حافظ الأسد».

وكان الخلاف بين الأسد وجديد يدور حول ثلاثة قضايا أساسية.

1- كان (جديد) يحمل الأسد مسؤولية الهزيمة في حرب حزيران 1967.

2- كان يرى (جديد) أهمية التحول الاشتراكي في المجتمع السوري بعد النكسة للخروج من آثار الهزيمة، بينما كان يرى الأسد أهمية تقوية الأواصر مع الدول والأنظمة العربية لتقوية الجبهة العربية مع إسرائيل.

3- وفى سبتمبر (أيلول) 1970 اتخذ قادة سوريا السياسيون قراراً في صالح التدخل العسكري في الحرب الأهلية في الأردن إلى جانب المنظمات الفدائية الفلسطينية التي كانت تحارب في ذلك الوقع في معركة خاسرة ضد الجيش النظامي الاردني تحت قيادة الملك حسين، ورفض الأسد المشاركة في هذه المعركة وحيّد سلاح الطيران.

وصل الأسد إلى السلطة من خلال هذه السلسلة الطويلة من التصفيات، وفي واقع سياسي مزر من الطبقة السياسية السنية المتهاوية والمتهافتة وراء مصالحها.

لقد كانت الأحزاب السنية التقليدية تمثل المصالح الإقليمية أكثر من تمثيل المصالح الوطنية، وظهر ذلك جليا عندما حصل الانشقاق في الكتلة الوطنية والتي كان يشكل عمودها الفقري البرجوازية السنية في كل من دمشق وحمص وحلب، حيث انشطرت إلى حزبين حزب الشوام الذين يريدون التقارب مع السعودية والوحدة مع مصر لأسباب اقتصادية، وحزب الحلبيين الذين يريدون التقارب مع تركيا والوحدة مع العراق لأسباب تتعلق أيضاً بالتجارة. ودعم السنة الانقلاب على عبد الناصر بسبب تضرر مصالحهم الاقتصادية.

وعندما جاء الأسد للسلطة فهم مفاتيح سر المجتمع السني الذي يشكل الأغلبية، ولا يمكنه حكم سوريا بدون موافقة هذه الأغلبية.

لقد كان الأسد يدرك أن مفتاح استرضاء هذا المجتمع وكسبه يقوم على شقين رئيسيين.

■السوق (الاقتصاد)…..  ■والدين.

فأجرى مصالحة مع تجار دمشق وحلب، واختار اشتراكيةً مخففة وبذلك كسب التجار السنّة.

ثم أعلن أنه مسلم سني واستطاع أن يأخذ دعم المؤسسات الدينية الرسمية، بعد رفض الشيخ «حسن حبنكة الميداني» إعطاء صك الموافقة للأسد، فكان البديل الشيخ الكردي «أحمد كفتاروا» الذي دعم انقلاب البعث سنة 63 ثم دعم الأسد بعد ما يسمى «الحركة التصحيحية»، ونال الأسد بذلك تأييداً من المؤسسات الدينية الرسمية، وزعماء الجماعات الصوفية الذين حصلوا على امتيازات كبيرة في فتح معاهدهم وعدم الاقتراب منها جزاء على مواقفهم.

بهذه الطريقة استطاع الأسد أن يؤسس لنفسه سلطة شمولية وراثية متوحشة دام حكمها أكثر من خمس عقود واستمرت إلى اليوم.

إن تفسير البعض لوصول الأسد للحكم بأنه كان ثمناً لبيع الجولان، أو بتدبير من الاستعمار، هو نوع من تبرئة الذات، ونفي المسؤولية التاريخية عن المجتمع السني الذي عجز عن حمل المشروع الوطني وراح ضحية المصالح والصفقات الأنانية الضيقة.

عباس شريفة 17 / 11/ 2018

المراجع

1- الصراع على السلطة في سوريا، نيقولاس فان دام

2- الدولة المتوحشة، ميشيل سورا

3- التجربة المرة، منيف الرزاز

4- الجيش والسياسة د. بشير زين العابدين

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*