الرئيسية / أخبــار / إيقاف محاضر جامعي في اللاذقية تهجم على رموز نظام الأسد

إيقاف محاضر جامعي في اللاذقية تهجم على رموز نظام الأسد

قالت صفحات موالية للنظام على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن إدارة جامعة تشرين في مدينة اللاذقية أوقفت اليوم (الخميس) محاضر مادة اللغة الفرنسية في الجامعة عن العمل وأحالته إلى التحقيق على خلفية تهجمه المتكرر على رموز نظام الأسد.

وأثارت الصفحات قضية المحاضر محمد أحمد أمس (الأربعاء)، بعد حدوث مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة بينه وبين طالبة تدعى نور برجق في محاضرة بالجامعة، وذلك بسبب  تهجم “أحمد” على “القائد المؤسس” حافظ الأسد ورأس النظام بشار الأسد و”حزب البعث”، الأمر الذي دفع بالطالبة للاعتراض والتهجم عليه وضربه بحسب أحد الروايات، بينما قالت “برجق” في روايتها إن “أحمد” ضربها وطردها خارج قاعة المحاضرات.

وبعد تداول الحادثة على مواقع التواصل، شن موالو النظام هجوماً على المحاضر، وعبروا عن استغرابهم لوجود محاضر “معارض” في الجامعة خاصةً أن صفحته على “فيسبوك” مليئة بمنشورات تهاجم النظام، متسائلين عن كيفية بقائه إلى الآن خارج السجن؟.

وكتب “أحمد” على صفحته في “فيسبوك” رداً على هجوم موالي النظام عليه، قائلاً: “انظر إلى موالاة هذا النظام الحاكم على سوريا .. وسوف تشعر بالقرف أكثر..”.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*