الرئيسية / تقاريـــر / مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان ترزح تحت البرد والفيضانات والثلوج

مخيمات اللاجئين السوريين في لبنان ترزح تحت البرد والفيضانات والثلوج

فاقمت العاصفة الجوية “نورما” التي تضرب لبنان وسوريا منذ أيام، من معاناة عشرات آلاف اللاجئين السوريين الذين يعيشون في المخيمات اللبنانية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا للاجئين في لبنان ليزا أبو خالد، إن “ما لا يقل عن 66 مخيماً غير رسمي طالتها الفيضانات، بينها 15 مخيماً غمرتها المياه بشكل كامل أو جرفتها”، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وأضافت أن المفوضية وشركاءها يعتبرون أن نحو (50) ألف لاجئ يعيشون في نحو (850) مخيماً غير رسمي مهددون بالفيضانات”، موضحة أن “نحو 300 شخص نقلوا إلى أمكنة أخرى في مخيمات تقع في شمال لبنان والبقاع”.

وأفادت تقارير إعلامية بأن الصليب الأحمر اللبناني أجلى أكثر من (500) شخص من أكبر مخيمات اللاجئين السوريين في بلدة السماقية الحدودية على الضفة اللبنانية لنهر الكبير الجنوبي شمال لبنان.

ويعيش في مخيمات البقاع وبلدة عرسال نحو (36) ألف لاجئ أوضاعاً مأساوية بسبب البرد القارس، حيث غطت الثلوج والوحول الممرات بين مساكن اللاجئين الهشة، ودخلت المياه العديد منها.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع فيديو تظهر الأوضاع المأساوية التي يعيشها اللاجئون في المخيمات، وأطلقوا نداءات استغاثة من أجل تقديم المساعدة.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*