الرئيسية / مقـــالات / ضباط وفنانون سوريون وعناصر إيرانية متورطون في الترويج للشذوذ الجنسي بدمشق

ضباط وفنانون سوريون وعناصر إيرانية متورطون في الترويج للشذوذ الجنسي بدمشق

تناقلت وسائل إعلام وصفحات موالية للنظام السوري أنباء عن قيام الأخير بإغلاق حمام أثري في دمشق يتم بداخله ممارسة الشذوذ الجنسي، تحت إشراف ضباط عسكريين وعناصر إيرانيين خلال الأيام الماضية.

وذكرت المصادر أن إغلاق الحمام – لم تذكر اسمه – جاء نتيجة ممارسة هذه العادة بداخله، مشيرةً إلى توجه مجموعات من النظام إلى المكان وعلى إثرها تم اعتقال جميع الزبائن إضافةً إلى صاحب الحمام وتم إغلاقه بالشمع الأحمر.

وأشارت المصادر إلى أن هذه العادة دخلت إلى المجتمع السوري من جديد، وسط غضب كبير بين أوساط أهالي دمشق.

ويتردد إلى الحمام الأثري زبائن بشكل كبير ، وهناك رجال أعمال وفنانون سوريون يقومون على هذا العمل، كما يوجد العديد من المنازل التي تم افتتاحها مؤخراً في دمشق لتسهيل الدعارة وتبيّن لاحقاً أنها تعود لعناصر من الميليشيات الإيرانية.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*