الرئيسية / أخبــار / قطر: إعادة العلاقات مع الأسد هي تطبيع مع مجرم حرب

قطر: إعادة العلاقات مع الأسد هي تطبيع مع مجرم حرب

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني اليوم (الاثنين)، إن قطر ما زالت تعارض عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية، معتبراً أن التطبيع مع نظام بشار الأسد هو فقط تطبيع لشخص ارتكب جرائم حرب.

وأضاف أنه لا يرى ضرورة لإعادة فتح سفارة بلاده في دمشق، وإنه ليست هناك مؤشرات مشجعة على تطبيع العلاقات مع نظام الأسد.

وأكد آل ثاني على موقف قطر من تجميد عضوية سوريا في الجامعة، مشيراً إلى أن “الأسباب ما زالت قائمة ولم تزل، فلا نرى هناك أي عامل مشجع لعودة سوريا.. التطبيع مع النظام السوري في هذه المرحلة هو فقط تطبيع لشخص تورط في جرائم حرب“.

وجُمدت عضوية سوريا في الجامعة العربية منذ عام 2011 بسبب العنف الذي استخدمه نظام الأسد في مواجهة الاحتجاجات المناهضة له، وظهرت في الآونة الأخيرة دعوات لعودة سوريا إلى الجامعة العربية، وسط قيام بعد الدول العربية من بينها الإمارات والبحرين بفتح سفارتها في دمشق.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*