الرئيسية / أخبــار / إهانة روسية جديدة لبشار الأسد داخل قاعدة حميميم

إهانة روسية جديدة لبشار الأسد داخل قاعدة حميميم

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورة مسربة لرأس النظام السوري بشار الأسد، التقطت خلال توجهه إلى قاعدة حميميم للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل عام.

وأظهرت الصورة إلقاء الرئيس الروسي كلمة على قواته في ساحة المطار، بينما كان يقف “الأسد” خلف أحد الجدران البعيدة عنهم إلى جانب عدد من ضباط الحرس الشخصي لبوتين، وهو ممسك بيديه الموضوعتين خلف ظهره، بينما كان نظره متجهاً إلى الأرض، في مشهد يعكس قمة الإهانة والإذلال الذي يتعرض له على يد أسياده الروس.

وأثارت الصورة التي انتشرت مؤخراً وللمرة الأولى في أحد برامج قناة الجزيرة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً أن “الأسد” كان قد هاجم في كلمته الأخيرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووصفه بأنه تابع لأمريكا.

وحول سبب نشر الصورة في الوقت الحالي والتي لم تظهر في المقاطع المصورة التي نشرها الكرملين عقب زيارة بوتين إلى حميميم في كانون الأول 2017، رجَّح ناشطون أن الروس أنفسهم من سربوها لرغبتهم بالإطاحة به وإنهاء ملف حكمه، بينما ذهب آخرون لاعتبارها كنوعٍ من التهديد بعد كلمة “الأسد” التي أظهر فيها رفضه لأيّ دور “خارجي” في اللجنة الدستورية.

تجدر الإشارة إلى أن رأس النظام السوري بشار الأسد تعرض خلال الزيارة ذاتها لإهانة أخرى عندما أمسكه ضابط روسي ومنعه من اللحاق بالرئيس بوتين خلال توجهه للقاء جنوده قبل مغادرة القاعدة.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*