الرئيسية / أخبــار / تجدد المظاهرات في الجزائر ضد رموز نظام بوتفليقة

تجدد المظاهرات في الجزائر ضد رموز نظام بوتفليقة

خرج آلاف الطلبة الجزائريين،اليوم الثلاثاء، في مسيرات مناهضة لرموز نظام بوتفليقة بالعاصمة وعدة مدن ورفضا لأي حوار معهم.

ورصد مراسل الأناضول انطلاق مسيرة من ساحة الشهداء بالعاصمة على غير العادة شارك فيها ما يزيد عن ألف طالب، في أول ثلاثاء بعد عيد الفطر.

وتوجهت المسيرة صوب ساحة البريد المركزي عبر شارع العربي بن مهيدي وسط حضور لافت لقوات الشرطة التي عززت تواجدها بالشوارع والطرقات المجاورة.

ولاحقا، نظم طلبة وأساتذة ومواطنون مسيرة ثانية انطلاقا من الجامعة المركزية الحكومية بالعاصمة؛ حيث توجهت صوب ساحة البريد المركزي؛ حيث التقى الجمعان، في مسيرة واحدة قارب عدد المشاركين فيها نحو 10 آلاف، حسب تقديرات للطلبة.

وهتف الطلبة المحتجون ضد رموز نظام بوتفليقة التي ما زالت تدير شؤون الحكم، وخصوصا الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي، وأعضاء حكومته لتصريف الأعمال.

كما ردد الطلبة هتافات رافضة لأي حوار يكون بن صالح وبدوي مشرفين عليه، على غرار “بن صالح..بدوي ديغاج” ومعناها “إرحلا”، كما رفعت لافتات تطالب بسجن كافة المتورطين في قضايا الفساد من السياسيين ورجال الأعمال.

وتعهد الطلبة بمواصلة المسيرات كل ثلاثاء ورددوا “ماناش حابسين كل ثلاثاء خارجين”، بمعنى لن نتوقف وسنخرج للتظاهر كل يوم ثلاثاء.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*