الرئيسية / أخبــار / الولايات المتحدة تعاود دعم الجيش الحر

الولايات المتحدة تعاود دعم الجيش الحر

بعد توقف دام قرابة العام، استأنفت الولايات المتحدة الأمريكية برنامج تدريب “جيش المغاوير” التابع للجيش السوري الحر.

وبدأت التدريبات بالفعل في قاعدة “التنف” الواقعة على مثلت الحدود السورية الأردنية العراقية، إضافة إلى تدريبات في معسكرات داخل الأردن وفق المصادر، حيث يتلقى أفراد الجيش الحر تدريبات على القتال في البيئة الصحراوية والجبلية وعمليات إنزال واقتحام، والقتال في ظروف مناخية صعبة، وعمليات المداهمة.

قاعدة التنف الأمريكية
ويشرف على التدريبات ضباط من الجيش ومسؤولين من جهاز الاستخبارات الأمريكية، إلى جانب مستشارين من التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي بحسب ذات المصادر، كما أن القوات الأمريكية في التنف فتحت باب الانضمام إلى جيش المغاوير، بهدف زيادة عدد المقاتلين وخاصة من أبناء المنطقة الشرقية.

 

الهدف داعش والميليشيات الإيرانية
وحول إعادة تدريب الجيش الحر في تلك المنطقة، اعتبرت المصادر أن الهدف من إعادة تنشيط الجيش الح” في قاعدة التنف، هو القضاء على خلايا تنظيم “داعش” في المنطقة، إلى جانب التحضير للسيطرة على الحدود السورية العراقية التي تتمركز فيها الميليشيات الإرهابية التابعة لإيران في مدينة البوكمال وباديتها.

من جانبها كانت الميليشيات الإيرانية وعلى رأسها ميليشيات “الحشد الشعبي” في العراق قد توعدت القوات الأمريكية في سوريا بمحاربتها والتصدي لها بحسب مزاعمهم، إلا أن كلامهم لم يخرج عن كونه مجرد تهديدات لا يجرؤون على تنفيذها، بينما تؤكد الإدارة الأمريكية على لسان مسؤوليها وعلى رأسهم الرئيس “دونالد ترامب” بأن الجيش الأمريكي سيبقي على وجود رمزي له في سوريا حتى في ظل القرار بسحب القوات الأمريكية من سوريا.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*