الرئيسية / تقاريـــر / حقيقة الانفجار الضخم في المنطقة الشرقية من درعا

حقيقة الانفجار الضخم في المنطقة الشرقية من درعا

ذكر تجمع ناشطون أن انفجارا ضخما وقع بعد اشتباكات بين مجموعة من عناصر المصالحات التابعة لميليشيا الأسد وعنصر من تنظيم الدولة في إحدى المزارع الواقعة بين مدينة الحراك وبلدة مليحة العطش شرق درعا حيث أقدم عضو التنظيم على تفجير نفسه بحزام ناسف في المجموعة التي حاولت اقتحام مسكنه.

وأصيب عدد من عناصر ميليشيات الأسد صباح اليوم السبت جراء الانفجار الذي سمع صوته في المنطقة الشرقية من محافظة درعا جنوبي سوريا.

وأسفر التفجير عن إصابة 6 عناصر من عناصر المصالحات على الأقل بجروح متفاوتة تم نقلهم إثر ذلك إلى مشفى الصنمين شمال المحافظة.

وأوضح المصدر أن مخابرات الأسد شنت حملة دهم واعتقالات في بلدة مليحة العطش عقب الحادثة تم خلالها اعتقال شخصين جرى اقتيادهما إلى مدينة إزرع.

يُشار إلى أن نظام الاسد أفرج عن عناصر اجرامية تتبع لتنظيم داعش كانوا معتقلين بعد السيطرة على حوض اليرموك.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*