الرئيسية / أخبــار / نظام الأسد يعتقل العشرات من أبناء الغوطة الشرقية المنضمين لميليشياته

نظام الأسد يعتقل العشرات من أبناء الغوطة الشرقية المنضمين لميليشياته

اعتقلت أجهزة المخابرات التابعة للنظام السوري العشرات من أبناء الغوطة الشرقية، والذين انخرطوا ضمن صفوف الميليشيات، وذلك رغم إجرائهم للمصالحة منذ أكثر من عام.

ووفقاً لمصادر محلية فقد اعتقلا أجهزة المخابرات قرابة 100 شاب من أبناء “سقبا” و”كفربطنا” و”حمورية” و”عربين” و”جسرين” و”المليحة” و”دير العصافير” من الموقعين على اتفاق المصالحة والمتطوعين ضِمن صفوف جيش النظام والميليشيات التابعة له.

وشددت المصادر على أن عدداً كبيراً من هؤلاء الشبان تم مداهمة قطعاتهم العسكرية في حمص ودرعا والسويداء واعتقالهم منها، وذلك بتهمة القتال ضِمن صفوف الفصائل الثورية خلال سيطرتها على الغوطة الشرقية، مؤكدة انتهاء التحقيق مع 15 شخصاً منهم حيث تم تحويلهم إلى سجن صيدنايا العسكري سيئ الصيت.

من المهم التأكيد أن  النظام السوري -ومه روسيا- نكث جميع العهود التي قدمها للمناطق التي وقعت معه اتفاقيات المصالحة، وضرب بوعود عدم ملاحقة مقاتلي الجيش الحر السابقين عُرض الحائط، حيث فرض التجنيد الإجباري وشن حملات الاعتقال التعسفي، فضلاً عن تردي الأوضاع المعيشية والخدمية حتى باتت أسوأ مما كانت عليه في فترات الحصار في كل من ريف حمص والغوطة الشرقية.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*