الرئيسية / تقاريـــر / نائب أردني يؤكد أن بلاده طردت سفير النظام السوري بسبب قضية “تحرش جنسي”

نائب أردني يؤكد أن بلاده طردت سفير النظام السوري بسبب قضية “تحرش جنسي”

أوضح النائب في البرلمان الأردني “حازم المجالي”  أن “سليمان” طُرد من المملكة بعد فضيحة تمثلت بمحاولته تجنيد مواطنة سورية للتجسس على شخصيات أردنية، مضيفاً أنه عندما رفضت الفتاة ذلك حاول التحرش بها جنسياً.

وأكد “المجالي” أن بلاده طردت سفير النظام السوري لديها “بهجت سليمان” بسبب تورطه في قضية “تحرش جنسي”، مشيراً إلى أنه يملك وثائق سيقوم بنشرها قريباً.

وشدد النائب على أن الفتاة قامت بفضحه وتقديم شكوى ضده أمام السلطات الأردنية ليتم بعدها طرده من المملكة بسبب تجاوزه كافة الأعراف الدبلوماسية، موضحاً أن الملك عبدالله الثاني لم يسبق وأن طرد سفيراً سوى بهجت سليمان.

ويأتي حديث “المجالي” في إطار السجال الدائر بين برلمانيين أردنيين وسفير نظام الأسد المطرود بهجت سليمان على خلفية تهجم الأخير على بلادهم بعد وصف قناة “المملكة الأردنية ميليشيات النظام بجيش الاحتلال السوري.

وبالرغم من إصدار القناة بيان اعتذار أوضحت خلاله أن الوصف نتج عن خطأ غير متعمد، فإن “سليمان” هاجم الأردن على صفحته الشخصية على موقع “فيسبوك” ووصفها بـ”المملكة الهشيمية”.

تجدر الإشارة إلى أن الأردن طردت سفير النظام السوري “بهجت سليمان” من أراضيها أواخر شهر أيار/ مايو من عام 2014 واعتبرته شخصاً غير مرغوب فيه، وذلك بقرار مباشر من الملك عبدالله الثاني، وذلك بسبب “إساءاته المتكررة” بحق المملكة ومؤسساتها، بحسب ما ذكرت مصادر دبلوماسية حينها.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*