الرئيسية / أخبــار / ضربة موجِعة لنظام الأسد وإيران من الولايات المتحدة

ضربة موجِعة لنظام الأسد وإيران من الولايات المتحدة

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية، الأربعاء، حزمة عقوبات مشددة على عشرات الأفراد وشركات الشحن المتورطة بنقل النفط الإيراني إلى النظام السوري.

وذكرت وزارة الخزانة الأمريكية في بيانٍ لها أن العقوبات تشمل شبكة تضم 40 شخصية وشركة وناقلة نفط، يقودها “قاسم سليماني” قائد ميليشيا فيلق القدس التابع للحرس الثوري، ويشرف عليها وزير النفط الإيراني السابق “رستم قاسمي”.

وأوضحت أن الشركات والناقلات التي تم إدراجها على القوائم السوداء موزعة على لبنان والهند والإمارات وسنغافورة وقناة السويس، مضيفةً أن هذه الشبكة باعت نفطاً للنظام السوري هذا العام بما يقارب 750 مليون دولار.

وأضاف البيان: أن من بين الشخصيات التي تمت معاقبتها “محمد قصير” و”علي قصير” الذي يعتبر العمود الفقري للشبكة و”محمد البزال” وجميعهم من ميليشيا حزب الله اللبناني، إضافةً إلى “شمس الله أسدي”، مؤكداً أنه تم تجميد أصول المعنيين في هذه الشبكة داخل الولايات المتحدة، وحظر أيّ مواطن أو شركة أمريكية من التعامل معها.

وقال وزير الخزانة الأمريكية “ستيفن منوتشين” في البيان: “يوضح هذا التحرك ضد الشبكة البترولية الواسعة أن من يشتري النفط الإيراني يدعم بشكل مباشر فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني ذراع التشدد والإرهاب بشكلٍ لا يدع مجالاً للشك”.

وأشار “منوتشين” إلى أن الخطوات التي اتخذتها بلاده خلال الأسبوعين الماضيين تجاه الناقلة الإيرانية “أدريان داريا” تعتبر تحذيراً قوياً لكل من يفكر في بيع نفط الحرس الثوري الإيراني، وبأن “عواقب سريعة” ستواجهه.

وحذَّرت الخزانة الأمريكية شركات الشحن من مخاطر الانخراط مع شبكات نفط غير شرعية كتلك التابعة لفيلق القدس، كما أنها ستصدر مكافآت تصل قيمتها إلى 15 مليون دولار لأي شخص يقدم معلومات تتعلق بشبكات تهريب النفط الإيراني.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية فرضت يوم الجمعة الماضي عقوبات على ناقلة النفط الإيرانية المتجهة إلى النظام السوري “أدريان داريا”، وأدرجتها على القوائم السوداء، كما حذَّر وزير الخارجية الأمريكي من أن بلاده ستتخذ إجراءات مشددة ضد كل من يلمسها أو يدعمها أو يسمح لها بأن ترسو في موانئه.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*