الرئيسية / أخبــار / أردوغان يؤكد وجود خلاف مع أمريكا رغم تسيير دورية مشتركة شرق الفرات

أردوغان يؤكد وجود خلاف مع أمريكا رغم تسيير دورية مشتركة شرق الفرات

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” نرى في كل خطوة بشأن المنطقة الآمنة أن ما نريده وما تفكر به الولايات المتحدة ليس هو نفس الشيء” واتهم واشنطن بأنها تبحث عن أمن “المنظمة الإرهابية” (ميليشيات “سوريا الديمقراطية”) وليس تركيا معرباً عن “رفض مثل هذا الموقف”.

أكد  “أردوغان” أمس الأحد وجود خلاف مستمر بين بلاده والولايات المتحدة بشأن المنطقة الآمنة المقررة في شمال سوريا، ووجه انتقاداً حاداً لواشنطن، وذلك بعد ساعات من تسيير أولى الدوريات البرية المشتركة شرق الفرات.

وأضاف الرئيس التركي أنه “لا يمكن إنجاز المنطقة الآمنة عبر تحليق 3 إلى 5 مروحيات، أو تسيير 5 إلى 10 دوريات، ونشر بضع مئات من الجنود في المنطقة بشكل صوري”، وصعد بقوله: “إذا لم نبدأ بتشكيل منطقة آمنة مع جنودنا في شرق الفرات قبل نهاية أيلول/ سبتمبر الحالي، فلن يكون لدينا خيار سوى تنفيذ خططنا الخاصة”.

من جانبه أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، أمس أن الدورية التركية الأمريكية المشتركة الأولى في شمال شرق سوريا، كان من شأنها تبديد مخاوف أنقرة الأمنية.

وأشار التحالف في بيان إلى أن الدورية تم تسييرها من أجل “تبديد مخاوف تركيا الأمنية المشروعة” إلى جانب دعم ميليشيات “سوريا الديمقراطية” (تشكل وحدات الحماية YPG عمادها) في جهودها الرامية إلى إيقاع الهزيمة النهائية بتنظيم الدولة.

يُشار إلى أن تركيا والولايات المتحدة سيّرتا أمس الأحد أول دورية عسكرية برية مشتركة شرق الفرات في إطار التفاهمات حول المنطقة الآمنة، وكانت الدولتان توافقتا في 7 آب/ أغسطس الفائت على إنشاء “مركز عمليات مشتركة” في تركيا لتنسيق وإدارة إقامة المنطقة داخل الحدود في سوريا.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*