الرئيسية / صحافـــة / صحيفة أمريكية تكشف خيارات واشنطن للرد على طهران

صحيفة أمريكية تكشف خيارات واشنطن للرد على طهران

قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن الاستخبارات الأمريكية توصلت إلى أدلة تشير إلى تورط إيران في الهجمات التي ضربت منشأة أرامكو في المملكة العربية السعودية.

وقال المسؤولون الأمريكيون إن الأدلة تتضمن تقارير استخباراتية وصورا تشير إلى أن إيران أطلقت أكثر من 20 طائرة مسيرة وما لا يقل عن 10 صواريخ بالستية يوم السبت. وفي الوقت نفسه قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن الولايات المتحدة من المحتمل أن توجه ضربة انتقامية تستهدف إيران في خطوة من شأنها أن تؤدي إلى صراع إقليمي مسلح.

وقال التحالف العربي الذي تقوده السعودية في بيان له يوم الإثنين إن الأسلحة المستخدمة لضرب السعودية هي أسلحة إيرانية ورفض التحالف مزاعم جماعة الحوثي والتي تبنت مسؤولية الضربات.

ترامب يهدد

وكان وزير الخارجية الأمريكية قد أبلغ المسؤولين العراقيين أن الولايات المتحدة لا تعتقد أن العراق قد استخدم في تنفيذ الهجمات.

مع ذلك تبقى المعلومات الأمريكية بدائية إلى أن يتم الانتهاء من التحقيق النهائي الذي تقوم به السعودية. وأشار المسؤولون الـأمريكيون إلى عزمهم مواصلة مشاركة المعلومات الاستخباراتية التي يمتلكونها خلال الأيام المقبلة مع الرياض.

وقال ترامب الذي كان من المفترض أن يجتمع مع ولي عهد البحرين، يوم الإثنين، إن الولايات المتحدة مستعدة للحرب “إذا ما تحتم عليها ذلك” وأضاف “مع كل ما يقال، نرغب بتجنب ذلك”. وقال إنه اتخذ قراراً بالأفراج عن احتياطي النفط الاستراتيجي في البلاد لاستخدامه عند الضرورة.

وأعلنت السعودية دعوتها خبراء من الأمم المتحدة للتحقيق في الهجمات وقالت إنها ستنتظر نتائج التحقيق لتدرس كيفية الرد.
وارتفع سعر خام برنت لأكثر من 14% يوم الاثنين ليصل إلى 68.51 دولار وهي أكبر زيادة يشهدها برميل النفط منذ زمن طويل. وتشكل ارتفاع الأسعار تهديداً للاقتصاد العالمي وتأتي وسط النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

اجتماع رفيع المستوى

وأدت الهجمات إلى تقويض الجهود المبذولة للتوسط في اجتماع يجمع ترامب مع الرئيس الإيراني حسن روحاني الأسبوع المقبل في الجمعية العامة للأمم المتحدة. وقالت إيران، يوم الاثنين، إن رئيسها لن يلتقي بترامب وذلك بعد إعلان الولايات المتحدة عن استعدادها لخوض الاجتماع.

وقال مسؤولون مطلعون، إن ترامب التقى بفريقه للأمن القومي لمناقشة الرد على الهجمات وسط تصاعد التوترات في الشرق الأوسط.

وقال المسؤولون إن الاجتماع ضم وزير الدفاع مارك إسبر، ومستشار الأمن القومي بالإنابة تشارلز كوبيرمان، حيث تم مناقشة العمل العسكري المحتمل ضد إيران. مع ذلك نوهت المصادر إلى أنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بعد.

وحذر ترامب من أن الولايات المتحدة على أهبة الاستعداد ولكنها تنتظر السعودية لتنظر في الرد على إيران ولتقرر ماذا تفعل.
وتفاوتت الردود من المسؤولين الأمريكيين حول الهجوم، وكان من أشدها دعوة السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام إلى الرد بشكل عسكري مباشر على إيران مشيراً إلى أن مصافي النفط الإيرانية يجب أن تكون ضمن الأهداف العسكرية الامريكية.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*