الرئيسية / أخبــار / الاتحاد الأوروبي يحذر من انهيار اتفاق اللجنة الدستورية

الاتحاد الأوروبي يحذر من انهيار اتفاق اللجنة الدستورية

حذرت فيديريكا موغيريني الممثلة العليا للشؤون السياسية والخارجية في الاتحاد الأوروبي، من انهيار اتفاق اللجنة الدستورية خلال شهور “ما لم يشعر السوريون أن المسار السياسي يعود لملكيتهم وتحت قيادتهم”.

وقالت المسؤولة الأوروبية، أمس الثلاثاء، في اجتماع رفيع المستوى نظمه الاتحاد الأوروبي حول سوريا، إن “الحل السياسي هو الطريق الوحيد لإحلال سلام عادل ودائم لجميع السوريين في بلدهم والاتفاق الذي أعلن أمس هو أول اتفاق نتوصل إليه منذ اندلاع الأزمة عام 2011 وهو معرض للانهيار خلال أسابيع ما لم يشعر السوريون أن المسار السياسي يعود لملكيتهم وتحت قيادتهم”.

وشارك في الاجتماع، إضافة إلى موغيرني، وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو والممثل الخاص للأمين العام إلى سوريا جير بيدرسن، ومفوض الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، فضلا عن عدد كبير من وزراء خارجية وممثلي الدول الأعضاء بالأمم المتحدة.

وأضافت موغيريني “الاتحاد الأوروبي يؤيد الحل السياسي ليس لأننا نتجاهل الوقائع على الأرض بل لأننا نرى تلك الوقائع بوضوح، فسوريا مازالت في حالة حرب وهناك ملايين المشردين سواء خارج أو داخل البلاد”.

وحول اللاجئين السوريين قالت “يجب التأكيد على أهمية توافر شروط العودة الآمنة والكريمة والآمنة لهؤلاء اللاجئين الذين أعرف أن بعضهم بدأ بالفعل العودة إلى سوريا لكن هناك آخرين يخشون من إلقاء القبض عليهم فور وصولهم إلى بلدهم ولذلك يجب التأكيد من توافر شروط العودة ويجب أن يكون للأمم المتحدة دور واضح في تلك العودة”.

والإثنين الماضي، أعلن أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تشكيل اللجنة الدستورية الخاصة بسوريا، على أن تبدأ عملها خلال الأسابيع المقبلة.

يُشارُ إلى أنّ “اللجنة الدستورية” هي من مخرجات مؤتمر “سوتشي” الذي استضافته روسيا، نهاية شهر كانون الثاني 2018، ومن المقرر أن تعمل هذه اللجنة (التي تضم 150 اسماً موزّعين بين نظام الأسد والمعارضة والمجتمع المدني) على إعادة صياغة دستور جديد لـ سوريا.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*