الرئيسية / أخبــار / شبكة مافيا منظمة لإنقاذ اقتصاد “الأسد” المنهار عبر لبنان

شبكة مافيا منظمة لإنقاذ اقتصاد “الأسد” المنهار عبر لبنان

نقل موقع “المركزية” اللبناني عن مصادر مصرفية تأكيدها أن المصرف المركزي يستشعر منذ مدة وجود مخطط لإفراغ لبنان من الدولار تقف وراءه شبكة منظمة مؤلفة من لبنانيين وسوريين وفلسطينيين وجنسيات أخرى، مقربين من نظام الأسد، تُقدم على عمليات غير سليمة عبر أجهزة الصراف الآلي الموزعة في الشوارع، بحيث تُسحب الدولارات منها، بكثرة، في سبيل تحويلها إلى سوريا، نقدًا أو عبر شراء مواد أولية وبضائع، يدخل معظمها الأراضي اللبنانية مهرّبًا عبر المعابر غير الشرعية.

وكشف موقع إخباري لبناني عن وجود شبكة منظمة مؤلفة من لبنانيين وسوريين وفلسطينيين وجنسيات أخرى، مقربين من نظام الأسد، تستهدف الاقتصاد اللبناني من أجل إنقاذ الأسد من الأزمة الخانقة التي يمر بها جراء العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه.

 

ولفت الموقع، إلى أن “هدف هذه العمليات يتمثل أولًا في مد عروق النظام الاقتصادية والمالية، ببعض الأوكسجين، لتمكينه من الصمود في وجه العقوبات الاقتصادية المفروضة عليه من قبل الولايات المتحدة
وأشار الموقع إلى أن بعض التجار المتعاونين مع نظام الأسد، باتوا ينقلون النفط من لبنان إلى سوريا، لدعم النظام في أزمته الخانقة.

نبيه بري
ووفقًا لموقع “المركزية”، فإن فقدان الدولار في السوق، يعود إلى محاولات تهريبها من لبنان إلى سوريا”، نافيًا أن تكون أزمة شح الدولار في لبنان، سببها العقوبات الأمريكية، وخوف المستثمرين من تحويل أموالهم إلى الداخل، بحسب مزاعم رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وكان عماد خميس رئيس وزراء أسد ألمح في كلمة أمام برلمانه يوم14 أيلول الجاري إلى أن البلاد انهارت اقتصاديا وأن خزينة البلاد أصبحت فارغة، حيث قال “إن موجودات المصرف المركزي السوري تقلصت خلال السنوات الأولى جراء ما أسماها “الأزمة”، وأن إنتاج النفط اليومي انخفض من 380 ألف برميل إلى صفر برميل.

يشار إلى أن تصريحات خميس ترافقت مع انهيار كبير في سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار ، حيث وصلت لمستويات قياسية لامست 700 ليرة مقابل 1 دولار أمريكي.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*