الرئيسية / أخبــار / قيادي سابق يفضح “هيئة تحرير الشام” كاشفاً حقائق عن معارك الشمال السوري

قيادي سابق يفضح “هيئة تحرير الشام” كاشفاً حقائق عن معارك الشمال السوري

اتهم القيادي السابق في “هيئة تحرير الشام”، عصام الخطيب،  في تسجيلات صوتية “هيئة تحرير الشام” بأنها “سحبت عناصرها المدربة من تل الصخر بريف حماة ما سهّل سيطرة الميليشيات الروسية عليها”.

وكشف  الخطيب عن “تخاذل” الهيئة في معارك ريف حماة الشمالي الأخيرة التي أدت لسيطرة ميليشيا الأسد الطائفية على عدة ومدن وبلدت تمكنت بعدها من التقدم نحو جنوبي إدلب، والسيطرة على مدينة خان شيخون الاستراتيجية.

وأضاف القيادي السابق في “تحرير الشام”، الذي قال إنه كان شاهداً على ما حدث إن “الهيئة ضحت بمقتل عدد من مقاتليها فقط كي لا تقول أنها لم تسلم المناطق ولتبرئة نفسها”.

وأشار المحامي “عصام خطيب”، والذي شغل منصب الرئيس السابق للمحكمة العسكرية في “تحرير الشام”، إلى أن “نتيجة المعركة لتحرير الشام كانت محسومة، بسبب انها لم تضع ثقلها فيها عبر توفير العربات والمدرعات العسكرية والأسلحة الثقيلة، وكذلك سحب فئة من العناصر وسط المعركة وتقدم الجيش”.

وحول الجولاني قائد “هيئة تحرير الشام”، قال الخطيب: ” “حكينا عن النخوة لكن ما توقعت أن تصل الأمور لمرحلة ان يقوم القائد العام أبو محمد الجولاني، بتسريب رسالة لأحد جنوده لكي يشوه سمعته وأنه يتكلم بحق الهيئة وهذا مخزي.. لماذا لا تناقش الأمور .. لماذا أرسلت مئات الشباب فقط لكي لا يقال انك سلمت المناطق تسليم”.

ونوه كذلك المتحدث إلى أن “تحرير الشام تتعمّد تعريض أعداد من عناصرها للقتل على جبهات غير محصّنة ودون سلاح مناسب لكي تتاجر بدمائهم”.

عن mjd.alawfa@gmail.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*